شن النائب الكويتي السابق هجوما ساحقا على ولي عهد ، ناصحا إياه بعدم تجريب الكويتيين لا في السياسة ولا في النجاسة على حد قوله، مشيدا بسياسة امير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في حل الأزمة الخليجية.

 

وقال “دشتي” في سلسلة تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن”:” سمو الأمير محل ترحيب وتقدير كافة دول العالم ودائماً يشغل نفسة في أطفاء الحرائق التي يشعلها البعض قبل الأنشغال بأسبابها2″.

 

وأضاف في تغريدة أخرى موضحا إشادته السابقة في أمير الكويت قائلا: ” لا تميل نفسي إلي مدح الأحياء أو الزعماء لكن أحببت أن أوضح ذلك لحكام الأمارات وبخاصة محمد بن زايد منكر حسنه (والله يرحم )ياحيف”.

 

وتابع “دشتي” هجومه على حكام قائلا: ” قبل أن تقطع الأمارات أنفها لتشوه وجهها بيدها وقبل أن تجر المنطقة إلي دروب قد تتعرج مساراتها! اقول لمحمد بن زايد كفوك تستقبل صحافي فاشل مبعد من الكويت ‘يوسف علاونه’ أجلكم الله وتصور معه دون أي أحترام لمشاعر أبناء الكويت ، والأدهى أن بن زايد يرفض أستقبال وفد كويتي شعبي لمناقشة موضوع وقطر! ماعملت باصلك يابن المرحوم الشيخ زايد الطيب”.

 

وواصل “دشتي” متحديا “ابن زايد” قائلا: ” بن زايد.. حلمك في أحتلال جزء من الأراضي اليمنية وضمها للأمارات وكذلك جزء من الأراضي العمانية حلم ابليس بالجنه وبعيد المنال ، وسينعكس سلباً على بقاء الأمارات وأستقرارها نصيحة خليك على وزارة السعادة و’معلاية'”.

 

وأردف قائلا: ” يا حكام الأمارات ‘العربية’ أطيب حكام وأطيب شعب هم الكويتيين لكن لا تجربوهم بالسياسة أو النجاسة ‘نصيحة'”.

 

واختتم هجومه قائلا: ” اللي ما يحترم ”ربيعة” ما نحترمة..”.

 

وكان ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد قد استقبل بحفاوة منذ أيام الكاتب الأردني يوسف علاونة الذي سبق وأن طردته الكويت بعد أن وجه اهانات للشعب الكويتي وحكومته.