قال الرئيس التركي رجب طيب ، بمناسبة مرور 15 عاما على وصول للحكم، أن الحزب سيواصل عمله في خدمة شعبه بكل حب.

 

ودون “أردوغان” عبر صفحته بتويتر في تغريدة رصدتها (وطن) بمناسبة مرور 15 عاما على حكم العدالة والتنمية ما نصه: “في مثل هذا اليوم قبل 15 عاما جئنا خداما للشعب ولم نأتي أسيادا عليه”.

 

وتابع:”بعد 15 عاما مازال حزب العدالة والتنمية اليوم يعمل لأجل بنفس المحبة وبتوجيه الشعب”.

 

وفي سياق آخر أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، أن أماكن عديدة في العراق وسوريا تشكل بؤرا للإرهاب، مؤكدا أن بلاده في غنى عن أخذ الإذن لتحييد التهديدات الواردة من هناك.

 

وفي كلمة ألقاها في ولاية مانيسا (غرب)، أكد أردوغان عزم تركيا على تدمير جميع الأهداف الإرهابية بالقرب من حدودها، في حالة عدم قيام دول تمنح ملاذات للإرهابيين بتدميرها.

 

وتعهد الرئيس التركي بـ”محو” الإرهابيين من الخارطة في منطقتي سنجار وقنديل شمال العراق، موضحا أن قيام بلاده بحماية مواطنيها يقتضي شن عمليات ضد إرهابيين يتلقون تدريبا خارج الحدود ثم يعودون إلى تركيا لشن هجمات داخل أراضيها.

 

وذكر أردوغان أن تسعة من عناصر قوات الأمن التركية و55 من “إرهابيي” حزب العمال الكردستاني قتلوا، خلال اليومين الأخيرين في اشتباكات وقعت جنوب شرق البلاد، حيث تخوض الحكومة عمليات أمنية ضد نشطاء الحزب، مستخدمة طائرات مسيرة عادية ومقاتلات F-16.