نشرت مجلة “بيبول” الأميركية تقريراً أشار إلى أن المغنية العالمية ، أمضت عطلة نهاية الأسبوع مع حبيبها الملياردير السعودي حسن جميل، في جناح خاص في أحد فنادق مدينة بوسطن الأميركية.

 

وأشارت المجلة إلى أنهما تناولا العشاء في شهير قريب من الفندق. وجاء ذلك بعد غياب النجمة وحبيبها لبعض الوقت عن الظهور أمام كاميرات المصورين، ما أدى إلى انتشار شائعات حول انفصالهما. وفق ما نشره موقع “لها” الفني..

 

وكانت صحيفة “ذَا صن” البريطانية نقلت أخيراً عن مصادر مقرّبة منهما قولها إن ريهانا وحسن جميل يفكران في الإرتباط رسمياً في وقت قريب.