كشف حساب “العهد الجديد” على موقع التدوين المصغر “تويتر” بأن السلطات أقدمت على إلغاء سفر الداعية وعائلته على الغم من إعطائه إذنا للسفر بالإضافة لـ”آلاء نصيف” زوجة الكاتب .

 

وقال “العهد الجديد” في توينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”علم العهد الجديد أن الشيخ العريفي وعائلته قد تم إنزالهم من الطائرة(بعدما أعطوهم موافقة سفر)كما تم إرجاع زوجة جمال خاشقجي(ألاء نصيف)من المطار”.

 

وكان حساب “معتقلي الرأي” والمتخصص بنقل أخبار المعتقلين في المملكة العربية السعودية، قد نشر قائمة الأشخاص الممنوعين من السفر.

 

وضمّت القائمة، دعاة، وإعلاميين، وكتابا، ومغردين بارزين، وجاء على رأسها الشيخ محمد العريفي، والإعلامي أحمد الشقيري.

 

كما ضمّت القائمة، كلا من الدعاة: ناصر العمر، محسن العواجي، عبد العزيز الفوزان، عبد الوهاب الطريري، فهد العجلان، ومحسن المطيري، وخالد المصلح، وعبد الله الداوود، وعصام العويد، علما أن الأخير معتقل منذ شباط/ فبراير الماضي.

 

وضمت القائمة أيضا، المحامي عبد الله الناصري، والإعلامي سعد التويم، والكاتب زهير كتبي، والاقتصادي حمزة السالم.

 

إضافة إلى عضو مجلس الشورى السابق أحمد التويجري، والكاتبين زياد الدريس، ومحمد معروف الشيباني، والطبيب وليد الفتيحي.

 

كما احتوت القائمة على ثلاث أكاديميات، هن ريم آل عاطف، ونورة السعد، ونوال العيد.

 

وكان الحساب ذاته، نشر قبل أيام أن الإعلامي أحمد الشقيري يأتي على رأس قائمة ستنشر قريبا للممنوعين من السفر.

 

يشار إلى الكاتب الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، قد كشف عن السبب الذي دفعه لمغادرة بلاده إلى الولايات المتحدة منذ عدة شهور، مؤكدا عدم وجود حياة سياسية في المملكة العربية السعودية، داعيا إلى مشاركة جميع قطاعات المجتمع في الإصلاح .

 

وتحدث “خاشقجي” في حوار مع شبكة “سي أن أن”، عن شعوره بـ”الإهانة”، بعد تلقيه اتصالا يأمره بالصمت، من قبل مسؤول مقرب من الديوان الملكي، على خلفية انتقاده الرئيس الأمريكي .

 

وتابع: “أعرف الكثير من السعوديين الذين ذهبوا إلى أمن الدولة قبل اعتقالهم، ووقعوا تعهدات بعدم معارضة الحكومة. هذه ليست السعودية التي يجب أن يسعى إليها، يجب أن يسعى إلى سعودية شاملة”.

 

وأكد خاشقجي أنه “يجب ألّا نتخلص من السلفية الراديكالية لنثير إعجاب الليبرالية الراديكالية أو مهما كان اسمها. الإصلاح هو أمر يجب أن تشارك فيه كل قطاعات المجتمع”.