أكدت المعارضة الإماراتية المعروفة الدكتورة سارة الحمادي، أن دولة “” تلعب دور (الكومبارس) في أزمة وجميع التصريحات التي تصدر عن مسؤوليها تم صياغتها في أبوظبي، مشيرة إلى أن قادة الحصار يصدرون في الواجهة لـ”تخسر وحدها يوم الحل”.. بحسب وصفها.

 

وقالت “الحمادي” في تغريدة دونتها عبر نافذتها بـ”تويتر” رصدتها (وطن) معلقة على قرار البحرين الأخير فرض تأشيرات على قطر:”تتصدر #البحرين المواجهة والتصعيد وهي لا تقوى على شيئ منه يريدون من دولة ضعيفة أن تتصدر لتخسر وحدها يوم الحل #البحرين_تفرض_تاشيرات_علي_قطر”

 

وتابعت لتفضح دور الإمارات المشبوه ضد قطر بقولها:”يسعى #عيال_زايد منذ بدأ #الأزمة_الخليجية  لـ #تجميد_عضويه_قطر في مجلس #التعاون وهم يريدون مجلس مفصل على مزاجهم”

 

وكان وزير الخارجية البحريني، خالد بن أحمد آل خليفة قد اعترف بحصار قطر من قبل بلاده، والمملكة العربية ، والإمارات.

 

وفي تغريدات له على حسابه عبر “تويتر”، قال خالد بن أحمد: “نظرا لما يأتي من قطر من سياسة مارقة وشر مستطير يهدد أمننا القومي، اتخذت دولنا خطوة مهمة بمقاطعة قطر وحصارها، علّها تثوب إلى رشدها”.

 

وفي السياق ذاته ووفقا للتوجيهات التي تلقاها من ، أعلن خالد بن أحمد أن البحرين ستقاطع قمة الخليج المقبلة في ، في حال لم تغير الدوحة من سياساتها.

 

كما أكد ملك البحرين  حمد بن عيسى آل خليفة، الذي أمر بفرض تأشيرات الدخول على القطريين، على تصريحات وزير خارجيته التي أصدرها صباح اليوم، مشيرا إلى انه أنه يعتذر عن عدم حضور البحرين أى أى قمة أو اجتماع خليجى تحضره قطر ما لم تصحح من نهجها وتعود إلى رشدها وتستجيب لمطالب الدول، وفق قوله.

 

وأضاف أن “قطر مارست سياسات استهدفت أمن الدول الأعضاء فى مجلس التعاون وأثبتت أنها لا تحترم المواثيق والمعاهدات والروابط التى قام عليها مجلس التعاون”.

 

وتابع تصريحاته قائلا: ” أن الوقت قد حان لاتخاذ إجراءات أكثر حزماً تجاه من يستقوى بالخارج لتهديد أمن أشقائه وسلامتهم”.