كشفت مصادر إعلامية أميركية، هوية المشتبه به في “” الإرهابية، التي أسفرت عن مقتل 8 أشخاص وإصابة 12 أخرين، ويُدعى ، وهو مهاجر قدم إلى الولايات المتحدة عام 2010، ويعيش في فلوريدا.

ووفقا لصحيفة “نيويورك بوست” الأميركية، فينحدر “سايبوف” من أصول أوزبكية، ويبلغ من العمر 29 سنة.

وذكرت السلطات الأميركية أنه تم العثور على ورقة مكتوبة باللغة الإنجليزية تتحدث عن “قيام المشتبه به بهذا الحادث بإسم تنظيم ”، فضلا عن صورة لراية التنظيم .

ووصف حاكم ولاية نيويورك، أندرو كومو، الحادث بالإرهابي، مشيرا إلى عدم وجود أدلة تؤكد أن الحادث يندرج في إطار خطة إرهابية أوسع نطاقا.

وفي إجراء احترازي بعد الواقعة، أعلنت شرطة نيويورك، أنها ستنشر المزيد من عناصرها في المطارات والأماكن الحيوية، مطالبة سكان المدينة بتوخي الحيطة والحذر.

 

وأظهر فيديو نشر على وسائل التواصل الاجتماعي، مساء الثلاثاء، منفذ “حادثة مانهاتن” وهو يحمل مسدسين وهميين بعد خروجه من الشاحنة الصغيرة محاولا الهرب.

 

ورصد الفيديو منفذ “حادثة مانهاتن” (29 عاما)، وهو يجري في الشارع محاولا الهرب ومهددا المارة بمسدسين وهميين، بعد أن قام بدهس مجموعة من سائقي الدراجات الهوائية وممارسي رياضة الجري.

ودهست سيارة مستأجرة من متجر “هوم ديبو” المشاة وراكبي الدراجات الهوائية في ممر شارعي وست سترين وهيوستون ستريت ،ثم اصطدمت المركبة بحافلة مدرسية، واصابت شخصين بالغين وطفلين على متن الحافلة ثم توقفت.

بعد ذلك خرج السائق حاملا ما يبدو أنه مسدسان وأدلى بتصريح “يتمشى مع الهجمات الإرهابية”، وقد أطلقت الشرطة النار عليه وتمكنت من القبض عليع، ثم عثر في منطقة الحادث على مسدس للطلاء ومسدس رشاش.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تغريدة له على تويتر: “في نيويورك، يبدو أن هناك هجوما آخر من شخص مجنون مريض. الأمن يتابع الموقف. ليس في الولايات المتحدة”.

 

وأضاف ترامب في تغريدة منفصلة “لا يجب أن نسمح لتنظيم الدولة الإسلامية بالعودة أو بدخول بلادنا بعد هزيمتهم في الشرق الأوسط وغيره. كفى!”.

 

وأكد أحد المهاجرين الأوزباك الذين التقوا سايبوف في فلوريدا منذ بضعة أعوام بأن الأخير كان يعمل سائق شاحنة لدى شركة “أوبر” عندما انتقل إلى نيوجيرسي.

 

وقال كوبليجون ماتكاروف لصحيفة “التايمز” إن”سايبوف كان شخصاً جيداً عندما التقاه”، مضيفاً أنه “أحب الولايات المتحدة، وكان سعيداً طوال الوقت ويتحدث وكأن كل شي في حياته على ما يرام”.

 

وتبعاً لتقارير إعلامية وتقارير المحاكم فإن سايبوف لديه تاريخ حافل بمخالفات السير.