رفض الحكم التونسي محمد علي الشريف إدارة نزال في بطولة العالم للكاراتيه في إسبانيا أحد طرفيها متسابق إسرائيلي مما يجعله مهددا بالتجميد النهائي.

 

وأكد الحكم التونسي بأنه اتخذ القرار عن طواعية، مشيرا إلى أنه تمت دعوته من قبل لجنة التحكيم وقد تم تجميد نشاطه بعد سماعه.

 

وعلى النقيض، لم يعترض الحكم التونسي عبد القادر ناصف على إدارة اخرى كان احد طرفيها اللاعب الإسرائيلي “روغوسارسكي” ضد السويدي “لادفيق”، والتي انتهت بفوز المتسابق الإسرائيلي.

 

من جانبها، وجهت حركة مقاطعة إسرائيل التحية لـ”الشريف”، مشيدة بنا فعله على الرغم من علمه بتجميد عضويته من قبل الاتحاد الدولي للعبة.

 

وقالت الحركية في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” كل التحية للحكم التونسي محمد الشريف الذي أصرّ على عدم تحكيم مباراة أحد طرفيها إسرائيلي، ما أدى لتجميد عضويته من قبل الاتحاد الدولي للكاراتيه”.