تداولت العديد من صفحات موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” في سوريا صورا لأم سورية ترتدي زياً عسكرياً وتقف فوق قبر ابنها الذي قُتل في إحدى معارك نظام الأسد، وقد أشعلت سيجارة تدخنها فوق قبره.

 

ووفقا للصور التي رصدتها “وطن”، فإن الام لم تكتف بذلك؛ بل أشعلت قرابة 4 ووضعتها فوق القبر. وبحسب ناشطين، فإن هذه الأم قد حلمت في المنام بأن ابنها قال لها إنه “خرمان”؛ أي إنه متعطش لتدخين السجائر.

 

وبحسب هذه الصفحات فقد  لبَّت طلب ابنها مباشرة واتجهت إلى قبره، حيث أشعلت له عدداً من السجائر!

 

وفي الوقت الذي انتقدت فيه الصفحات المعارضة للنظام ما قامت به أم القتيل، اعتبرت الصفحات المؤيدة أنّ هذه لفتة إنسانية من الأم بحق ابنها الذي قُتل دفاعاً عن نظام البلاد.