تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في ، مقطع فيديو، وثَّق خلاله لحظة تعرضهما لحادث مأساوي، حيث قام بتصويره شابٌ كان يجلس خلف السائق على دراجة نارية قبل اصطدامها بسيارة وانقلابهما.

 

ويظهر الفيديو مشاهد اللحظات الأخيرة قبل عملية الاصطدام التقطها أحد الشابين الراكبين فوق الدراجة النارية، التي كانت تسير بسرعة كبيرة وتحاول تجاوز مجموعة من السيارات، غير أن نهاية هذا السباق كانت مأساوية.

 

ولم يحدد إلى الآن تاريخ أو مكان وقوع الحادث أو معرفة ما حلّ بالشابين، إن وقع إسعافهما أو لقيا حتفهما، لكن الناشطين أجمعوا كلهم على استنكارهم لما فعلوه ومدى استهتارهما بحياتهما وحياة الغير.