أثار المحامي المصري ، حالةً من الجدل، عقب تصريح غاية في الخطورة، قال فيه: “البنت اللي مش بتحافظ على نفسها وتدعو الناس إنها تعاكسها ولابسة بنطلون مقطع اغتصابها واجب قومي والتحرش بها واجب وطني”.

 

هذا التصريح الذي فجّر حالةً من الغضب على مواقع التواصل الاجتماعيّ بين المصريين، حظي بردود فعل رسمية وإدانات واضحة من جمعيات ومؤسسات مهتمة بحقوق المرأة، وصفت تلك التصريحات بـ”الفجة والمشينة والمزرية”.

 

واعتبرت تلك المؤسسات تصريحات “الوحش” دعوة مباشرة وصريحة لتبرير الأعمال الإجرامية ضد النساء المصريات.

 

وفي هذا السياق، قدم المجلس القومي للمرأة بلاغًا للنائب العام ضد المحامي “الوحش”، معتبرًا تصريحاته تحريضا صريحا على والاغتصاب، ما يهدد الأمن والسلم العام.

 

وبعد الضجة  التي أثارها المحامي “الوحش”، خرج ونفى قيامه التحريض على اغتصاب الفتيات بالشوارع، موضحًا أن رسالته للفتيات كانت تحذيرية وليست تحريضية، مقدمًا اعتذارًا على الهواء على التصريحات التى صدرت منه.

 

وأشار إلى أنه إذا كان اللفظ الذي قاله في أحد البرامج التليفزيونية حاداً، يعتذر فيه على الهواء لبنات وجميع نساء .

 

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “العاشرة مساء”، على فضائية “دريم”: “أنا قلت البنت اللي بتلبس بنطلون مقطوع من ورا تحرض على التحرش بها، فهى لا تحمي نفسها وتحرض الناس على التحرش بها، ولو ابنة نبيه الوحش لبست بنطلون مقطوع من ورا يبقى التحرش بها واجب وطني واغتصابها واجب وطني”.