بعد يومين من إسقاط سعودية من نوع “تايفون” بصاروخ موجه أطلقه الحوثيون في مديرية نهم في ، قامت ميليشيات ، الاثنين، باستهداف المملكة بصاروخ باليستي.

 

وأكدت قوات التحالف العربي الذي تقوده ، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الروسية “سبوتنيك” سقوط صاروخ باليستي في صعدة، بعدما فشلت ميليشيا الحوثي في إطلاقه تجاه المملكة.

 

ووفقاً لصحيفة “سبق” السعودية، فإن “قوات التحالف العرابي نجحت في إسقاط صاروخ باليستي في صعدة، قبل وصوله إلى داخل الأراضي السعودية”.

 

وأطلقت جماعة الحوثي، يوم الجمعة الماضي، صاروخا باليستيا على منطقة “نجران” جنوبي المملكة وتحدثوا أنه استهدف “مخزن أسلحة”، فيما أعلن التحالف العربي، الذي لم يعترض الصاروخ، أنه سقط في مجمع سكني.

 

تمكنت عناصر ميليشيا الحوثي في مديرية “نهم” باليمن، الجمعة الماضية من إسقاط مقاتلة سعودية من نوع “تايفون” عن طريق إطلاق صاروخين موجهين.

 

وتم العثور على أجزاء من حطام المقاتلة أظهرت تبعيتها لسلاح الجو السعودي. ولم يشر المصدر، إلى مصير الطيار، مكتفيا بالقول “إنه يتم البحث عنه”.

 

وفي حديث لقناة المسيرة التابعة لميليشيا “الحوثي”، توعد اللواء إبراهيم الشامي القائد العسكري بميليشيا الانقلابيين، بتغيير المعادلة على الأرض، عقب إعلانهم إسقاط المقاتلة السعودية شرق العاصمة اليمنية صنعاء.

 

وكانت ميليشيا الحوثيين قد هددت باستهداف العاصمة الإماراتية أبوظبي بالصواريخ الباليستية، وتصعيد العمليات العسكرية على الشريط الحدودي مع السعودية.