(وطن – خاص) دشّن رواد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغا بعنوان استنكروا فيه موجة التغريب التي تجتاح تحت إمرة ولي عهدها .

وأعرب عدد من المشاركين في هذا الهاشتاغ عن غضبهم من القرارات الأخيرة التي اتّخذها محمّد بن سلمان الحاكم الفعلي للمملكة، والتي كان آخرها موجة اعتقال العلماء والدعاة المعروفين بمواقفهم المؤيدة لـ”ولاة الأمور”.

وقبل أيام، قال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إن مشروع الصحوة انتشر في المنطقة بعد العام 1979 لأسباب كثيرة، “فلم نكن بهذا الشكل في السابق، نحن فقط نعود إلى ما كنا عليه، إلى الإسلام المنفتح على جميع الأديان والتقاليد والشعوب”.

وتابع خلال جلسة نقاشية على هامش مبادرة مستقبل الاستثمار التي انطلقت اليوم في : “70% من الشعب السعودي تحت سن الـ30، وبصراحة لن نضيع 30 سنة من حياتنا في التعامل مع أي أفكار متطرفة، سوف ندمرهم اليوم، لأننا نريد أن نعيش حياة طبيعية تترجم مبادئ ديننا السمح وعاداتنا وتقاليدنا الطيبة، ونتعايش مع العالم ونساهم في تنمية وطننا والعالم”.

وأضاف “اتخذنا خطوات واضحة في الفترة الماضية بهذا الشأن، وسوف نقضي على بقايا التطرف في القريب العاجل، ولا أعتقد أن هذا يشكل تحدٍ، فنحن نمثل القيم السمحة والمعتدلة والصحيحة، والحق معنا في كل ما نواجه”.