كشف حساب “العهد الجديد” على موقع التدوين المصغر “تويتر” بأن يعيش حالة لا مثيل لها من الرعب حتى من أقرب المقربين، مشيرا إلى عملية تفتيش دقيقة يخضع لها كل من يريد مقابلته.

 

وقال “العهد الجديد” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”أبن سلمان مرعوب وجميع الداخلين عليه يمرون بثلاث غرف تفتيشية (حتى أقرب المقربين) يجردون خلالها من كل شيء حتى الأقلام. (الغرفة2 بإدارة مرتزقة)”.

 

وكان “العهد الجديد” قد كشف في وقت سابق من الشهر الماضي بأن محمد بن سلمان  أمر بنقل 7000 ضابط وجندي من الجيش إلى الحرس الملكي، مشددا بأن “ابن سلمان” يعيش حالة من الرعب والقلق لا مثيل لها، وذلك على إثر الدعوات الكبيرة لحراك 15 سبتمبر الذي اتقضى.

 

وقال في تدوينات له عبر حسابه بموقع “تويتر” تزامنا مع دعوات حراك 15 سبتمبر:”معلومة عن حراك15سبتمبر في يوم الحراك تفاجأ أمير الباحة ومدير مباحثها (لم يكن لديهم علم) بوصول مدرعات تابعة للجيش، حيث تمركزت في أكثر من مكان”.

 

وتساءل “العهد الجديد” قائلا: “لماذا وصلت مدرعات الجيش؟ ولماذا لم يخبروا أميرها؟ وهل لذلك علاقة بطبيعتها القبلية؟ الإجابة: لا أعلم .. لكننا نستقصي حول هذه المعلومة”.

 

وأكد على أنه من “من شدة الرعب والقلق الذي يعيشه بن سلمان (والذي أثر على نومه بشكل كبير)، أمر بنقل 7000 من أمهر الضباط والجنود من الجيش إلى الحرس الملكي”.

 

ومما يعكس ويؤكد “ابن سلمان”، هو قيامه باعتقال عدد كبير من الدعاة والشيوخ والمفكرين الذين تجاوز عددهم الـ70 وكان على رأسهم (سلمان العودة وعوض القرني وعلى العمري وعصام الزامل) في وقت تؤكد مصادر بان القائمة ستطول عدد كبير من امثال هؤلاء الدعاة الذين يعتبرهم “ابن سلمان” مصدر قلق له ولحكمه.