في واقعة وصفت بأنها نادرة في المجتمع السعودي، باركت زوجة تعمل بقرية النشيفة إحدى قرى تبوك لزوجها زواجه الثاني برسالة “واتساب”، وصلته صباح حفل الزفاف، فضلاً عن تقديم الدعم المادي والمعنوي له.

 

ونقلت صحيفة “سبق” عن الزوج ” سليمان ناصر البلوي” قوله إن الأسرتين قدمتا التهنئة له في صورة عكست أسمى معاني التكاتف الاجتماعي الذي يعتبره البعض نادر الوجود.

 

وبين الزوج الذي يعمل قائد مدرسة هو الآخر، أن زوجته الأولى هي القائمة على والدته المسنة المقعدة ورغم عملها لم تستقدم عاملة منزلية رغبة منها في رعاية أبنائها ووالدته بنفسها.

 

وأضاف أن المجتمع يدين في كثير من الأحيان الزوجة الثانية معتقدين أنها هي من تجلب المشاكل الزوجية مبينا أنه في حقيقة الأمر أن الخلافات الزوجية موجودة سواء تزوج الرجل بزوجة ثانية أو لا، لذلك يرى المجتمع الغرابة دائماً في مباركة الزوجة الأولى لزوجها باقترانه بأخرى.