تداول ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي، فيديو، أظهر شجاراً كبيراً داخل في ، بين عدد من الأفراد تلفظوا بكلمات غير لائقة بينهم نساء بملابس غير محتشمة.

 

ودشن ناشطون كويتيون هاشتاغا  “#هوشة_مستشفى_الأميري” نددوا فيه بالمقطع المتداول للمشاجرة، بينما خرجت وزراة الصجة الكويتية بتوضيحٍ حول الواقعة.

 

 

#هوشه_مستشفي_الاميري

مع الاسف الاشكال ذي ماتمثلنا صج هيلق من متى البنات جذي يتهاوشون وين برستيج والأنوثه لاحول بس pic.twitter.com/PBDzknmvPC

“دعيج المحيسن” غرد مستنكرا “منظر ” مقرف ” والفاظ بذيئه جداً للاسف بهالزمن قل الحياء عند الكثير”.

وقال “عمر”: “قولوا الحمدالله الذي عافانا مما ابتلاهم به وفضلنا على كثير من خلقه .. والله هذا ابتلاء وانحطاط وعدم تربيه “.

وأضاف المغرد “سعد عبدالله الدوسري”:”عندما تتخلى الاسرة عن مسؤلياتها تجاه ابناءها فلا تتوقعوا منهم خيراً ، وهذه العينه العفنه يجب تأديبها وتربيتها من جديد”.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الصحة الكويتية د. أحمد الشطي رداً على الفيديو المتداول بشأن المشاجرة التي تمت في المستشفى الأميري، إنها حدثت فجر اليوم السبت.

 

وأضاف “الشطي” أن هذه المشاجرة تمت بين مجموعة كانت في “سهرة”، مؤكدا أنه لم يكن هناك اضرار مادية، كما ان الفريق الطبي بالمستشفى لم يكن طرفا فيها.

 

وأوضح “الشطي” أنه تمت احالة اصحاب المشاحرة الى المخفر وتسجيل تعهد بما حدث.

 

كما أبدى “الشطي” كناطق باسم الوزارة اعتذراه لمثل هذه التصرفات، مطمئنا الجمهور أن الخدمة عادت إلى طبيعتها وأن ما حدث كان ضرر بأحد الأبواب الزجاجية وتم توقيع تعهد بالمخالفة أمام المخفر.