تداول ناشطون بمواقع التواصل مقطعا مصورا للاعبي منتخب الجودو الإسرائيلي، وهم يتجولون بشوارع ويتسوقون داخل المجمعات التجارية بكل أريحية وقد انتابتهم سعادة كبيرة وكأنهم في .

 

واستنكر النشطاء هذا الأمر الذي وصفوه بـ”التطبيع الرياضي” أحد أشكال التطبيع مع ، ووصف النشطاء النظام الإماراتي بأنه الحليف الأول لإسرائيل في المنطقة.

 

وكان منتخب إسرائيل للجودو قد شارك في مسابقة نظمتها الإمارات على شرف ، وحصد لاعبيه  “تال فليكر وغيلي كوهين” على ميدالية ذهبية وأخرى برونزية.

 

ولم يمضِ الكثير على تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشأن التطبيع الكبير مع بعض الدول العربية، حتى خرج الإعلام الإسرائيلي ليبث برامجه وتغطياته مباشرة من قلب إمارة أبو ظبي الإماراتية.