بعد أن أدانته بالتحرّش بفتاتين، قررت  سجن يدعى “رمزي الحمروني” لمدة 3 سنوات ومنعه من الجلوس بجانب النساء في القطار لمدة 10 سنوات.

 

وذكر موقع “wales online” ان “الحمروني” اتهم بالاعتداء على فتاتين داخل احد القطارات.

 

وقالت شابة تبلغ من العمر (20 سنة) إنّها تقدمت بقضية ضده بتهمة بعد ان جلس بجانبها في القطار وحاول الحديث معها بلغة انجليزية غير صحيحة ثم وضع يده فوق ركبتها واماكن حساسة من جسدها الامر الذي تسبب في اصابتها بالهلع غير ان احد ركاب القطار قام بتصويره ونشر الفيديو على الانترنت.

 

من جانبها، اكدت زوحة المتهم التونسي انها زوجها طيّب ولا يمكن ان تصدق هذه الرواية.

 

واكدت انها ستنتقل لتعيش معه في تونس اذا قرر القضاء ترحيله.