فاز ”، بالميدالية الذهبية، في بطولة “” للجودو حتى 66 كيلو غراماً المنعقدة في إمارة أبو ظبي بدولة العربية المتحدة.

 

واعتبر نشطاء أن حصول “فليكر” على الميدالية الذهبية بوزن 66 كلجم، وحصول اللاعبة الصهيونية “غيلى كوهين” على البرونزية يُعد ًا رياضيًا منذ انطلاق البطولة في 23 أكتوبر الجاري، وختامها الجمعة.

 

وسلطت الصحافة العبرية الضوء على عدم عزف النشيد “الإسرائيلي” عقب فوز هؤلاء اللاعبين، مشيرة إلى “أن اللاعبين الإسرائيلييون اضطروا لغناء كلمات على ألحان أغنية أذاعتها إدارة البطولة المقامة على شرف محمد بن زايد، وذلك بد رفض السلطات الإمارتية إظهار أي علامة للفريق الإسرائيلي المشارك بالبطولة لإجراءات أمنية، وفق ما نشرته وسائل إعلام إماراتية.

 

وتداول إسرائيليون متابعون للبطولة مقاطع فيديو للاعب “طال”، وهو ينشد كلمات نشيد على الأغنية المذاعة على شرف محمد بن زايد.

وأشار موقع حكومي رسمي “إسرائيل بالعربية”، إلى فوز اللاعب “طال فليكر” بالميدالية الذهبية ببطولة الجودو العالمية في أبو ظبي”.

 

ووصل 6 “إسرائيليين”، الخميس، لنهائيات المسابقة، علماً أن فليكر وصل إليها بعد فوزه على يلدوس زوماكانوف الأوزبكي، الذي تعرض لعقاب في نقاط الذهب، إلا أن فليكر انتقل أوتوماتيكيا للمرحلة الأولى وبعد ذلك فاز على البيلاروسي ديمتري شورشن، الذي شُطب بسبب سلسلة عقوبات، والمرحلة الثانية لـ”الإسرائيلية” كانت تومركولج دبردوج المنغولي، بطل جراند سلام باريس في العام 2015.

 

وتداول نشطاء مواقع التواصل صورا وصفوها بـ”العار والخسة” لإماراتيون يتفاخرون بالتقاط الصور التذكارية مع لاعب الجودو الإسرائيلي.

إماراتيون يحتلفون مع لاعب جودو اسرائيلي فاز بالذهبية في بطولة بأبوظبي

إماراتيون يحتلفون مع لاعب جودو اسرائيلي فاز بالذهبية في بطولة بأبوظبي