تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورة تظهر احتفاء الصحافة الإسرائيلية بصورة تظهر إماراتيين وهم يتفاخرون بالتقاط صورة مع لاعب الجودو الإسرائيلي “طال فيلكر” بعد فوزه بالميدالية الذهبية في بطولة العالم للجودو المقامة في أبو ظبي.

 

ووفقا للصورة التي رصدتها “وطن”، فقد ظهر اللاعب الإسرائيلي مبتسما وعلى جانبيه شابين إماراتيين يحتتضنانه بكل فخر واعتزاز.

وعلى النقيض، وعلى الرغم من الاحتفاء الإماراتي بالبعثة الإسرائيلية، قالت وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية ميري ريغف إن فوز الفريق الرياضي الإسرائيلي بميدالية ذهبية وأخرى برونزية ضمن مسابقات رياضية شهدتها العربية المتحدة هو إصبع بعين أبو ظبي، التي فرضت “تعتيما” على البعثة الرياضية من .

 

واعتبرت أن فوز رياضيين من إسرائيل في أبو ظبي انتصارا أيضا عليها.

 

كما قالت إن العلم والنشيد القومي الإسرائيليين، اللذين يرتفعان عاليا لكل مكان، عدا في مرافق أبو ظبي “منصة الظلمة والإقصاء” المنافية للروح الرياضية الأولمبية.

 

وتابعت “من ظن أنه يمكن إذلال إسرائيل فقد تلقى إصبعا إسرائيلية في العين والعار كل العار لاتحاد الجود العالمي”.

 

وقد فاز اللاعب الإسرائيلي طال فليكر، بميدالية ذهبية في مسابقة جودو فيما فازت زميلته غيلي كوهين بميدالية برونزية لمسابقة جودو أخرى. وبثت القناة الإسرائيلية العاشرة الليلة الماضية بثا مباشرا من العاصمة الإماراتية أبو ظبي.