شنت الأكاديمية الأردنية الدكتورة هجوما عنيفا على ، مشيرة إلى انه ليس إلا خادما للامريكان، مستنكرة في الوقت نفسه إطلاقه لمشروع “”، معتبرة بأن المشروع يهدف إلى إخراج من “الديانة” إلى “الدياثة”.

 

وقالت “الوحش” في تدوينات لها عبر حسابها بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” اكبر غباء ان نعتقد ان ابن سلمان هو من قرر حبس ابن نايف،،الموضوع عند الامريكان امر حتمي بتنظيف بقايا نايف وعقبه وكل ما يصل اليه اتذكرون بندر”.

وأضافت في تغريدة أخرى مهاجمة مشروع “نيوم” الذي اعلنه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان منذ يومين: “#مشروع_نيوم ،،مشروع الاباحة والمستباحة واخراج #السعودية من الديانة الى الدياثة،،منتجع نيوم اكبر لقاء سياحي يجمع الصحراء بالبحر ويجمع اسرائيل”.

واختتمت تدويناتها قائلة: ” ثلاث قواعد اساسية لتنمية وبناء الوطن التعليم لبناء العقول والطب لبناء الصحة الجسمية ورفع البطالة يعني لا فقر،السيسي وابن سلمان بناء الترفيه”.

وكشفت السعودية منذ يومين عن مشروع كبير أُطلق عليه إسم “نيوم” يشتمل على أراضٍ داخل الحدود المصرية والأردنية، وهو عبارة عن منطقة خاصة ممتدة بين ثلاث دول، تشمل وجهة حيوية جديدة.

 

المشروع الذي يقع شمال غرب المملكة، والذي نشرت كامل تفاصيله وكالة الأنباء السعودية، سيوفر العديد من فرص التطوير بمساحة إجمالية تصل إلى 26,500 كم2، وسيتم دعمه بأكثر من 500 مليار دولار خلال الأعوام القادمة من قبل السعودية، صندوق الاستثمارات العامة، بالإضافة إلى المحليين والعالميين.

 

وعبر سعوديون بمواقع التواصل عن استيائهم الشديد لتبديد النظام السعودي ثروات بلادهم في مثل هذه المشاريع “الترفيهية” التي تخدم فئة محددة من المجتمع، في ظل ارتفاع معدلات الفقر والبطالة بالمملكة فضلا عن انهيار حقوق الإنسان وقمع النظام السعودي لمعارضيه بأساليب وحشية رفضتها المنظمات الدولية.

 

جاء ذلك في حين كشفت صحيفة “ بوست” بان المشروع الذي أعلنه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان سيسمح للنساء بممارسة الرياضة بـ “حمالة الصدر”.