اعتبرت ، أنّ تصريحات ، ، لن تؤثر على مكانة المغرب على المستويين القارّي والعالمي، مشيرة إلى أنها “إنما تسيء لمن صدرت عنه”.

 

وقال المتحدّث باسم الحكومة المغربية، مصطفى الخلفي مساء الخميس: “إن التصريحات المدانة، وغير المقبولة، وغير المسؤولة، وذات الطابع الصبياني” الصادرة عن وزير الخارجية الجزائري “لن تؤثر على مكانة المغرب على مستوى القارة الأفريقية أو العالم، بل تسيء لمن صدرت عنه”.

 

وأشار الخلفي، خلال مؤتمر صحفي عقده في العاصمة الرباط، إلى أن موقف بلاده “كان حازمًا وحاسمًا، حيث وضعت بلاده هذه التصريحات في إطارها الطبيعي؛ لأنها في العمق تتضمن ادعاءات كاذبة، واعتبرتها تصريحات غير مسؤولة، وذات طابع صبياني”.

 

ويوم الجمعة الماضي، استدعت الخارجية المغربية القائم بأعمال سفارة الجزائر لديها، للتنديد بتصريحات لـ”مساهل” زعم فيها أن المغرب “لا يقوم باستثمارات في أفريقيا، بل إنّ بنوكه تقوم بتبييض أموال الحشيش”، وأن “الخطوط الملكية المغربية لا تقوم فقط بنقل المسافرين عبر رحلاتها إلى دول أفريقية”.