شنت السفيرة الأمريكية السابقة في الأمم المتحدة، “سامانتا باور” هجوما عنيفا على الرئيس المصري بعد زعمه بأنه لا يوجد معتقل سياسي واحد في ، ناعتة إياه بـ”الكاذب”.

 

وقالت “باور” في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التدوين المصغر “تويتر” مرفقة تصريحات السيسي حول الموضوع في حواره مع “فرانس24″:” كذب سافر، على الأقل هناك 50000 من السجناء السياسيين الذين اعتقلوا منذ تولي السيسي الحكم في 2014″.

 

جاء هذا بعد يومين، من تصريح للرئيس عبدالفتاح السيسي، بعدم وجود سياسيين في مصر.

 

وفي حوار مع قناة “فرانس 24″، أول أمس الاثنين، قال السيسي إنه لا يوجد في مصر أي معتقل سياسي، متهماً المنظمات الحقوقية الدولية التي تردد تلك الشائعات بأنها تقوم بحملة ضد مصر.

 

وأضاف في المقابلة التي أجراها على هامش زيارته لفرنسا، في إجابة لسؤال حول انتقادات لأوضاع حقوق الإنسان في مصر: “شهداء الجيش والشرطة، وأسرهم والأطفال والأرامل والأمهات التي فقدت أبناءها، فين حقوق الإنسان هنا؟”.

ولفت السيسي إلى أن الإخوان المسلمين يتعرضون لمحاكمة عادلة.