تسببت طقوس خرافية في وفاة زعيم إحدى الديانات الوثنية في مقاطعة بيراك في ماليزيا، حيث فقد الوعي بعدما حبس نفسه داخل معدني موضوع على مقعد أوقدت تحته النيران.

 

وسمع الحاضرون للطقوس صوت استغاثة زعيمهم (65 عاماً) بعدما قضى نصف ساعة داخل الوعاء الحار، ما تسبب في فقدانه للوعي ووفاته بعد ذلك بفترة وجيزة.

 

وعثر الأطباء على حروق عدة على جسد الزعيم، كما أكدوا أن وفاته كانت بسبب إثر الحرارة الشديدة التي عرّض جسده لها.