حكم على بريطاني شهير يبلغ من العمر 35 عاما بالسجن لمدة 20 شهرا بسبب الأضرار الإجرامية والاعتداءات التي أوقعها ضد صديقته، ما تسبب لها بكسور ورضوض في جميع أنحاء جسدها.

 

ونشرت صحف بريطانية كثيرة تفاصيل القصة المأساوية وصورا للملاكم البريطاني العنيف راسل ميسون، وآثار ضربه على وجه صديقته سارة ويتلي.

 

وقالت صحيفة “اندبندنت” البريطانية إن الملاكم قام بضرب صديقته بعنف وسحلها بينما كانت بنتاها في سن الثانية والخامسة تنامان في غرفة أخرى بشقة عائلية في فندق “جوريس إن” في شارع برود ستريت في برمنغهام.

 

وتقول سارة “لقد جرني من الحمام إلى غرفة النوم، وكل ما أتذكره هو أنه سألني عن الشخص الذي كنت أقوم بالحديث معه، وأخبرته بأنني في ، وبعد ذلك لا أتذكر أي شيء آخر”.