شهد إعلان المستشار في الديوان الملكي السعودي سعود القحطاني، عن منح ” الجنسية موجة سخرية عارمة ممزوجة بالأسى والحزن والغضب من الحال الذي وصل له السعوديين.

 

وخلال تقديم الروبوت “صوفيا” لنفسها في حفل إعلان مشروع “نيوم”، فاجأ مقدم الحفل الجميع قائلا: ” “لدينا إعلان لك يا صوفيا… لقد وصلنا خبر للتو… ستكونين أول روبوت يحصل على الجنسية”، لتردُّ صوفيا والابتسامة على وجهها “إنها خطوة تاريخية، أنا فخورة بذلك”.

 

وعلق “القحطاني” على الامر قائا: ” صوفيا… أول روبوت بالعالم يُمنح الجنسية وجواز السفر .. والجنسية والجواز سعودي.. كبادرة رمزية لتبيان مستقبل #مشروع_نيوم #روبوت_بجنسية_سعودية”.

 

وما أن أعلن الخبر، حتى انهالت الردود الساخرة والأخرى البائسة من الحال الذي يفقد فيه المواطن السعودي جنسيته ويتم منحها لـ”روبوت” صناعي، معبرين عن صدمتهم من هذا الأمر.

 

وعلى الرغم من أن “صوفيا” أطلت على السعوديين برأس مليء بالأسلاك، إلا أنّ كثيرين انتقدوا ذلك، وطالبوا بتغطية رأسها، حتى إن منهم من ذهب أبعد من ذلك، وطالبها بارتداء العباءة.

 

والروبوت صوفيا التي صممتها شركة هانسون روبوتيكس، تبلغ من العمر عاماً ونصف العام، تكاد لا تختلف عن البشر، بشرتها دافئة مثلنا تماماً، ولديها قدرة على التحكم بصوتها والتعبير عن مشاعرها خلال استماعها لحديث الشخص أمامها، حتى إنها استوحت شكلها من الممثلة الأميركية أودري هيبورن.