انتشر فيديو يظهر عملية تعذيب وحشية يتعرض لها نزلاء  بمنطقة الجديدة، ما أثارَ سخطاً عارماً.

 

وذكرت إحدى المشرفات بالدار وهي التي قامت بتصوير الفيديو أن السبب في تعذيب الفتيات اللاتي ظهرن في الفيديو أنهن لم يقمن بمسح سطح الدار في الصباح الباكر أو يلعبن مع زملائهن أو أن طفلة منهن غلبها النعاس قبل أن تنظف الحمامات .

 

وأضافت صفحة “أطفال مفقودة” على “فيسبوك” أنه تم التواصل مع سكان الشارع والجيران  الذين كانوا يحاولون مساعدة الأطفال وقالوا أنهم حاولوا إنقاذهم ولكن كل محاولاتهم باءت بالفشل وعندما حاول أن يصل صوتهم للمسئولين لم يحدث أي استجابة.

 

كما تم التواصل مع مجموعة من الكفلاء لمساعدة البنات، وكشفوا أن صاحبة الدار منعتهم من زيارة الفتيات بعد محاولاتهم السؤال عن المساعدات التى يرسلونها لهم، وحاولوا الشكوى ولكن دون جدوى.

 

وقالت المشرفة ان أساليب العقاب المستخدمة متنوعة: “ممكن يحطوا الشطة في فم البنات عشان عملوا حاجة غلط..وأيضاً الضرب المبرح الذي قد يصل الى حد كسر العظام كما حدث منذ فترة مع إحدى الفتيات التى كسر عظم ذراعها بسبب الضرب وتم تركيب مسامير وإحتاجت بعد ذلك لإجراء عملية أخرى لفك المسامير الا ان الدار رفضت”.