طالب السياسي التونسي المقيم في لندن محمد الهاشمي الحامدي، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بوقف قناة “” الجديدة، مشيرا أنها تسير على نهج سلسلة قنوات في نشر عادات سيئة وإفساد الشباب العربي.

 

وفي تغريدة عبر صفحته بتويتر موجهة لوزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن آل ثاني عبر خاصية “المنشن” رصدتها (وطن) قال “الهاشمي”:”نذداء لأمير قطر الرجاء التدخل لوقف قناة beIN دراما فإنها ستفسد شباب العرب مثل قنوات mbc”.. وفقا لنص التغريدة.

 

وكشفت مصادر لوسائل إعلام قطرية، أن هناك تغييرات جذرية ستدخل على قنوات “بي إن سبورت” مطلع نوفمبر المقبل ستطال الاسم والمحتوى بالكامل، حيث سيتغير اسم القناة من “بي إن سبورت” ليصبح اسمها الجديد “بي إن” beIN.

 

وستنفتح على فضاءات أرحب من الترفيه، فلن تنحصر مطالعة المشاهد بعد ذلك على الرياضة فقط بل سيجد فيها أحدث الأفلام العالمية الحديثة والدراما والمنوعات والكارتون والبرامج الخاصة بالأطفال وسوف تقدم لمشاهديها باقات متخصصة متنوعة فهناك باقات خاصة بالرياضة وحدها، وأخرى بالرياضة مع الأفلام، وثالثة تضيف معهما قنوات الأطفال، ورابعة تضيف الدراما وهكذا.

 

وقال المصدر  إنهم يعملون على هذا التطوير منذ ما يقارب العامين وذلك ليستطيعوا تقديم محتوى إعلامي متفرد يجمع بين الرياضة والترفيه ويرضي كافة الأذواق ويلبي رغبات المشاهدين على جميع الأصعدة.

 

وأكد المصدر أن “بي إن” ورغبة منها في إرضاء مشاهديها وتحقيق أكبر متعة إعلامية هادفة لهم سوف تطرح كل الباقات الجديدة لجميع العملاء المشتركين على باقات “بي إن سبورت” مجانا حتى مطلع يناير من عام 2016، كما ستضيف قناة إنجليزية رياضية جديدة ليصبح عدد القنوات الرياضية الإنجليزية العاملة ثلاث قنوات وستكون مساحة التحليل فيها أكبر وستخصص للدوريات الأوروبية.

 

كذلك فإن “بي إن” ستطلق قناتين متخصصتين في الأفلام الهوليودية والعالمية باسم “بي إن أفلام 1″، “بي إن أفلام 2″، وهاتان القناتان مملوكتان لـ”بي إن”، وقد تم الاتفاق مع استديوهات هوليود واستديوهات مستقلة لتمد القناتين بأحدث الأفلام السينمائية بعد انتهائها من العرض السينمائي مباشرة.