أثار الكلب “نيمو”، الخاص بالرئيس الفرنسي ، سخرية الفرنسيين بعدما أحرج الرجل الأول في البلاد.

 

وخلال استقبال ماكرون أعضاء من حكومته، قام الكلب “نيمو” بالتبول على المدفأة داخل إحدى قاعات قصر “”.

 

اللافت أنه بينما كان يقول ماكرون إنه يقوم بعمل استثنائي، كان كلبه “نيمو” يتبول أمام الحضور الذين دخلوا في نوبة ضحك.

 

وتساءل أحد أعضاء الحكومة عمّا إذا كان “نيمو” يفعل ذلك كثيرا، إلا أن ماكرون أجاب بـ”لا”، مضيفا بشكل ساخر: “أثرتم لدى كلبي سلوكا غير اعتيادي”.

 

يذكر أن الكلب “نيمو”، الذي تبناه ماكرون نهاية آب/ أغسطس الماضي من ملجأ تابع لجمعية حماية الحيوانات، هو من فصيلة “لابرادور”.

 

وتعد كلاب “لابرادور” المفضلة لدى جميع رؤساء فرنسا منذ خمسة عقود، إذ تتواجد هذه الفصيلة من الكلاب في قصر “الإليزيه” منذ خمسين عاما.