دعت “الحملة الدولية لمقاطعة ” في بيان لها اليوم، الاثنين، إلى مقاطعة الإماراتية وذلك عقب الحكم بسجن سائح بريطاني ثلاثة أشهر.

 

وأعلنت الحملة أن الإمارات أصبحت غير صالحة لاستقبال السياح، كما طالبت الحملة السياح بمقاطعة هذا البلد خشية اعتقالهم في حال ارتكبوا أخطاء غير مقصودة بسبب اختلاف الثقافات.

 

وأوضحت أن السلطات الإماراتية حكمت بالسجن لثلاثة أشهر بحق المواطن البريطاني جيمس آرون بتهمة “التحرش” برجل أعمال عربي ثري، وذلك بالرغم من أن الأخير أسقط الدعوى.

 

ووفقا لـ “الجزيرة” جاء في بيان الحملة أن آرون لم يكن الضحية الأولى ولن يكون الأخير، حيث تعج الإمارات بالسياح الذين ارتكبوا أخطاء بسيطة بالإضافة لسجناء الرأي وحرية التعبير، وفق تعبير البيان.

 

وبينت “الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات” -التي تتخذ من باريس مقرا- أنها بصدد متابعة قضية آرون وإثارتها أمام الرأي العام العالمي، معتبرة أن الإمارات بلد غير صالح للسياحة وتجب مقاطعته لغياب التشريعات والقوانين الواضحة التي تحفظ وتصون حقوق الزوار وخاصة السياح.

 

وتشهد الإمارات حالة الفوضى والجدل الواسع خاصة بعد مشاركتها في حصار ، وفرضها عقوبات شديدة على أي مواطن لديها يعلن تعاطفه مع قولا أو فعلا.