وجه السفير القطري لدى إسبانيا محمد الكواري، انتقادات لاذعة لدول الحصار، مؤكدا بأن سيادة واستقلال لا يمكن المساومة عليهما، مشيرا إلى ان اعتقدت بان المواجهة مع ستكون نزهة.

 

وقال “الكواري” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” على دول الحصار ان تعي جيدا بان سيادة و استقلال قطر نقطة فاصلة لا يمكن المساومة عليها ، ما عدا ذلك فإننا منفتحين على الحوار البناء و الهادف “.

 

وأضاف في تدوينة اخرى: ” دول الحصار فكرت بان خلق أزمة مع قطر ستكون نزهة ، و لكنها دخلت في دوامة و زوبعة تتحمل مسؤوليتها امام التاريخ ، و #قطر تتقدم الى الامام بثبات”.

 

وقدم “الكواري” اقتراحا للمحافظة على النسيج الاجتماعي بين الشعوب الخليجية قائلا: ” لمواجهة القوانين الجائرة لدول الحصار في حق مواطنيها،اقترح ان يسمح لهم بزيارة #قطر دون وضع الختم في الجواز حفاظا على النسيج الاجتماع الخليجي”.

 

وتعصف بالخليج منذ 5 يونيو/حزيران الماضي أزمة كبيرة، بعد ما قطعت كل من والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها إجراءات عقابية، بزعم “دعمها للإرهاب”.

 

من جهتها، نفت الدوحة جملة الاتهامات الموجهة إليها، مؤكدة بأنها تواجه حملة “افتراءات” و”أكاذيب” تهدف إلى فرض “الوصاية” على قرارها الوطني.