شنت الإعلامية المصرية، ، هجوما عنيفا على الكاتب الصحفي السعودي ، متهمة إياه بالشماتة من بعد حادثة الواحات التي راح ضحيتها 58 ضابطا ومجندا مصريا، ناعتة إياه بـ”الخسيس والنذل”.

 

وقالت الحديدي خلال برنامجها “هنا العاصمة” على فضائية “سي بي سي” تعليقا على تغريدات لـ”خاشقجي” دعا فيها النظام المصري لمراجعة شاملة لمنظومته الأمنية والسياسية قائلة: إن “الشماتة وقت الموت، لا تصدر إلا من خسة ونذالة”.

 

وزعمت الحديدي أن هجوم “خاشقجي” على مصر ليس بجديد، قائلة إنه كان يهاجم وسائل الإعلام المصرية التي كانت تستضيف الكاتب والمؤرخ الراحل محمد حسنين هيكل.

 

من جانبه، رد جمال خاشقجي على هجوم الحديدي مستنكرا هذه الاتهامات قائلا: “تقول أنني شمت، أين الشماتة ؟ هل الدعوة للمراجعة شماتة؟ لو جريمة كهذه وقعت ببلد حر لانقلبت حكومته وإعلامه يحاسبون بعضهم بعضا محبة لوطنهم”.

 

وأضاف في تغريدة اخرى: ” معاذ الله ان اشمت، في شهداء ضحوا من اجل وطنهم وأميز بين أهل وطن واحد مثلما فعلت لميس وغيرها عندما برروا وشمتوا بشهداء مذبحة رابعة وما بعدها”.

 

وكان “خاشقجي” قد أعاد نشر تسريب صوتي بثه الإعلامي احمد موسى يكشف حقيقة ما جرى في العملية الإرهابية التي تعرضت لها القوات.

 

وقال في تغريدة له: ” هذا التسريب بث اجزاء منه #احمد_موسى المذيع المؤيد للسلطة فأثار ضجة كبرى بمصر، ذلك انه يكشف عن خلل كبير بالمنظومة الأمنية وجاهزيتها”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى قائلا: ” بقدر ما تستوجب #مذبحة_الواحات مراجعة من قبل المجلس العسكري على ما انتهى اليه حال مصر، فهي تستدعي مراجعة بين حلفاء النظام لتدارك الوضع هناك”.