جُن المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي للإعلام العربي “أوفير جندلمان”، بعد انتشار صور لصرح شيد باسم الرئيس العراقي الراحل بأحد شوارع وإطلاق اسم الرئيس الراحل على الشارع.

 

وفي تغريدة أظهرت حقده الدفين دون “جندلمان” معلقا على الصور عبر نافذته بتويتر وفقا لما رصدتها (وطن) ما نصه:”هكذا يشكر الفلسطينيون الكويت بإقامة صرح وشارع قبل يومين برعاية السلطة الفلسطينية لتكريم صدام حسين الذي احتل الكويت وقتل شعبها وانتهك عرضها.”

 

وافتُتِحَ في محافظ الفلسطينية، الأربعاء الماضي، صرح “القائد الوطني الشهيد صدام حسين” وشارعا باسمه.

 

وافتتح اللواء رافع رواجبة محافظ قلقيلية وركاد سالم أمين عام جبهة التحرير العربية، بحضور ممثلي القوى الوطنية وعضو المجلس البلدي هاني جعيدي ممثلاً عن رئيس بلدية قلقيلية، صرح “القائد الوطني الشهيد صدام حسين” وشارعا باسمه.

 

وأشاد محافظ قلقيلية اللواء رافع رواجبة بالقائد صدام حسين وقال: “إن غيابه مثل غياباً للعروبة، وبغيابه تبعثر الثوار لأنه كان يستظل به الثوار كافة، وبجناحيه ظلل الوطن بالعزة والكرامة”.

 

وفي كلمته باسم حزب البعث العربي وجبهة التحرير العربية قال “ركاد سالم” إن السمة الأولى لهذا الصرح هي الوفاء للرئيس صدام حسين.

 

وأضاف: هي رسالة سلام لكل من ساهم في انجازه وكانت عندما وقع رئيس البلدية على تسمية الشارع باسم صدام.

 

واستعرض “سالم” مآثر الشهيد صدام حسين ودعمه لحركات التحرر وخاصة الثورة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية مؤكداً على ضرورة تعميق الوحدة الوطنية للوقوف أمام كافة المؤامرات التي تحاك ضد الشعب الفلسطينيّ موجها التحية للرئيس الشهيد صدام حسين والشهيد الرمز ياسر عرفات.