تداول نشطاء مواقع التواصل، “فيديو” أظهر عرض عسكري ضخم قالوا إنه لميليشيات في وحضره كبار قادة الحوثيين الانقلابيين، مشيريت إلى أن العرض تم بعلم وتحت أنظار القوات والإماراتية باليمن.

 

وأعرب النشطاء عن استغرابعهم من الشديد من حدوث عرض ضخم كهذا بوضح النهار والذي استمر لساعات تحت أنظار ومسامع قوات التحالف، متسائيلن “الحرب على من إذن؟”.

 

 

وتتهم الإمارات بإدارة قوة خارج إطار السلطات اليمنية لتنفيذ مشاريعها التَّوَسُّعِيَّة في .

 

ومنذ إعلان تحريرها من الانقلابيين، في يوليو/تموز وأغسطس/آب 2015، ترزح مدينة عدن، التي تصفها الحكومة الشرعية بـ«العاصمة المؤقتة»، والمحافظات المجاورة لها جنوبا، تحت وصاية ضمنية من الإمارات، التي دعمت العديد من التحولات السياسية وخاضت معارك محلية.

 

الجدير بالذكر، أن الإمارات باتت تسيطر فعلياً على مناطق اليمن الاستراتيجية بما فيها جزيرة ميون، التي يشرف من خلالها اليمن على باب المندب، بالإضافة إلى جزيرة سقطرى، إحدى أهم المناطق الاستراتيجية على مستوى البلاد والمنطقة، وكذلك ميناء عدن، الذي يرى يمنيون أن أبوظبي تخشى من أن يؤدي تشغيله على نحو فعال إلى سحب الأهمية عن ميناء دبي، وغيرها من الاعتبارات.