قضت أمريكية الأسبوع الماضي، بسجن مواطن من أصل أردني بعدما قتل إبنته بإطلاق النار عليها لعودتها للبيت بوقت متأخر وعدم تنظيف غرفتها.

 

ونقل موقع Cleveland الأمريكي عن مصادره أن المحكمة قررت سجن المواطن جمال منصور ٢٢ عاما لقتل ابنته التي كانت تعمل صيدلانية.حسب ما نقل موقع “رؤيا” الأردني

 

وبدا الندم واضحا على منصور في فيديو بثه الموقع وهو يعتذر لعائلته ويؤكد ندمه على قتل ابنته، حيث قال: “افتقدها كثيرا أتمنى لو مت أنا”.

 

ونقل الموقع عن محامي يدعى انجيلو لوناردو قوله أن منصور يملك العديد من محطات الوقود في شمال شرق اوهايو، ولم يكن لديه اي تاريخ جنائي او اي ادعاءات سابقة بسوء معاملة اطفاله.

 

لكن لمنصور حالة واحدة مع الشرطة تمثلت بتهديده بالانتحار في عام ٢٠١٢، بسبب مغادرة ابنه للمنزل في رحلة عمل الى لاس فيغاس دون موافقته.

 

وحسب الموقع ذاته، فإن الجاني جاء إلى الولايات المتحدة في عام ١٩٧٨ بعدما هاجر من الأردن.