كشفت مصادر دبلوماسية غربية أن أنشأ جهاز “أمن ومعلومات” سري يديره شخصيا وبعيدا عن أجهزة وزارة الداخلية ومجلس الأمن الوطني، مهمته الرئيسية جمع المعلومات عن خصومه في داخل وخارج المملكة.

 

وقالت المصادر إن الجهاز الجديد والسري يقدم تقارير دورية وحصرية لمحمد بن سلمان، مؤكدة بأنه لا احد يطلع عليها من المسؤولين الآخرين في الدولة.

 

ووصفت المصادر الجهاز الإستخباري الجديد بأنه يعمل في الظل ولا يتصدر الواجهة ولا يخضع لـ”فلاتر” الإستخبارات ويحظى كادره مع عملياته بإمكانات كبيرة تتجاوز البنية والهيكيلية الإدارية، وفقا لما نقلته صحيفة “رأي اليوم”.

 

وأكدت المصادر، أن الحلقة القريبة من محمد بن سلمان تعتمد بصورة مباشرة على المعطيات والمعلومات التي يقدمها الجهاز الأمني الخاص بعيدا عن الأضواء خصوصا وانه يجمع معلومات عن خصوم الأمير في داخل وخارج المملكة.