قبيل توجهه للمنطقة، حيث سيقوم بزيارة وقطر، حمّل (السعودية ومصر و )المسؤولية عن استمرار الازمة مع .

 

وقال “تيلرسون” في حوار اجرته معه وكالة “بلومبرغ” الامريكية، إن استمرار يقع على عاتق دول ، مشددا على انه يبقى على قيادات التحالف الرباعي اتخاذ قرار بالمشاركة بالحوار، مؤكدا بأن قطر كانت واضحة وهي ترغب في المشاركة بالحوار.

 

واعرب “تيلرسون” عدم توقعه بحل الأزمة في المستقبل القريب، لافتا إلى أن دور الولايات المتحدة هو ان تبقي خطوط الاتصال بين قطر ودول الحصار مفتوحة قدر الإمكان، على حد قوله.

 

جاء ذلك في وقت أعرب فيه أمير قطر الشيخ «تميم بن حمد»، الأربعاء، عن استعداد بلاده لحوار يحترم سيادة كل الدول من أجل الوصول لحل للأزمة الخليجية، مشيرا إلى أن كل الأطراف خاسرة من استمرار هذه الأزمة.

 

جاء ذلك في تصريحات للأمير خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الإندونيسي «جوكو ويديدو» بالقصر الرئاسي في العاصمة جاكرتا.

 

وأشار الشيخ «تميم» في تصريحاته، التي نشرتها وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا)، إلى «الحصار الجائر على قطر، وآثاره الإنسانية على الشعب القطري والشعوب الخليجية».

 

وأكد في هذا الصدد أن «قطر مستعدة دائما للحوار لحل هذه القضايا؛ لأنه لا يوجد رابح، فكلنا إخوان وكلنا خاسرون من هذه الأزمة، ولذلك قطر منفتحة للحوار وفق اتفاقيات تكون ملزمة على كل الأطراف باحترام سيادة الدول».