ألقت السلطات التونسية القبض على مغنّية وممثلة شابة متلبّسة بحيازة مخدرات في بيتها الكائن بضاحية المرسى شمال العاصمة.

 

وقالت إذاعة “موزاييك أف أم”، إنّ أعوان الأمن داهموا منزل الفنّانة التونسية ، نجمة مسلسل ”أولاد مفيدة”، الذي أنتجته قناة “الحوار التونسي” في ثلاثة أجزاء وشدّ التونسيين خلال السنوات الثلاث الأخيرة، بعد ورود معلومات تفيد بحيازتها مخّدرات.

 

ونقلت الإذاعة الخاصة عن مصادر أمنية أنّ النجمة أساور ألقي عليها القبض متلبّسة بحيازة مخدر كوكايين، فيما تمّ شخص ثان، كان معها لحظة المداهمة، ووصف بـ”المنحرف الخطير”، وهو مطلوب للسلطات الأمنية، وصادر في شأنه 25 منشور تفتيش.

 

من جانبها، قالت صحيفة “الشروق” إنّه تم إيقاف الفنانة أساور (24 سنة) بسجن الاحتفاظ بعد استشارة النيابة العمومية، في انتظار عرضها على المحكمة.

 

وكانت الفنانة أساور بن محمد أثارت، من قبل، جدلا بتصريحاتها التي لم يقبلها جمهورها في ، حيث قالت في تشرين الأول/ أكتوبر 2016 إنها مستعدة لأداء دور إغراء لو عرض عليها، مبرّرة قرارها بقبول الفنانة المصرية يسرا أداء أدوار الإغراء “فكيف لا أقبله”، وفق تعبيرها.

 

كما أكّدت في تصريح لإذاعة “كاب أف أم” في أغسطس/ آب 2016 أنّها مستعدّة لالتقاط صورة مع جندي إسرائيلي لو طلب منها الأخير ذلك.

 

وبرّرت الممثلة أساور التقاط الفنّان صابر الرباعي صورة مع جندي إسرائيلي، والتي أثارت آنذاك ضجّة في تونس، “بأنّ الأمر عادي جدّا، ومن حقّ الرباعي تلبية طلب الضابط الإسرائيلي، باعتباره فنّانا، ولا دخل له بالسياسة والحروب”.