أشاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح  بموقف رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم ورده الحازم على رئيس وفد الكنيست الاسرائيلي في الجلسة الختامية لمؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي.

 

وبعث الأمير ببرقية تقدير الى الغانم، نشرتها وكالة الأنباء الرسمية كونا، قال فيها: “تابعنا بكل الاهتمام والتقدير ردكم الحازم على رئيس وفد الكنيست الاسرائيلي وتصديكم له في الجلسة الختامية لمؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي في مدينة سانت بطرسبرغ في روسيا الاتحادية على خلفية موضوع النواب الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية ومطالبتكم للوفد الاسرائيلي بمغادرة القاعة”.

 

وأضاف “الصباح ” في رسالته، “مشيدين بهذا الموقف المشرف الذي كان محل تقدير ممثلي الدول العربية الشقيقة والدول الصديقة المحبة للسلام في هذا البرلمان الدولي والذي يجسد جليا موقف دولة الكويت الداعم للاشقاء الفلسطينيين لاستعادة حقوقهم المشروعة ونصرة قضيتهم العادلة متمنين لمعاليكم كل التوفيق والسداد ومواصلة عطائكم المعهود في خدمة الوطن العزيز ورفع رايته”.

 

وقال الغانم في كلمة ألقاها تعقيبا على كلمة وفد (إسرائيل)، في المؤتمر الـ137 للاتحاد البرلماني الدولي، الذي عقد في مدينة “سانت بطرسبورغ” الروسية، الثلاثاء، إن “ما ذكره ممثل هذه البرلمان المحتل الغاصب يمثل أخطر أنواع الإرهاب، وهو إرهاب الدولة، وينطبق على هذا المثل المعروف عالميا: إن لم تستح فاصنع ما شئت”.

 

 

وضجت القاعة بالتصفيق الحاد للغانم تأييدا لموقفه. وانفعل «الغانم» : “عليك أن تحمل حقائبك وتخرج من القاعة بعد أن رأيت ردة الفعل من كل البرلمانات الشريفة في العالم”.

 

وأكمل مخاطبا رئيس وفد الكنيست الإسرائيلي: “اخرج من القاعة إن كان لديك ذرة من كرامة.. يا محتل، يا قتلة الأطفال”.

 

ورضخ الوفد الإسرائيليّ لهجوم الغانم، وقام بالخروج من قاعة الاجتماع، وسط استمرار التصفيق من ممثلي برلمانات العالم المشاركين في الاجتماع.

 

وأشاد النشطاء في تويتر بموقف “الغانم” الذي وصفوه بالمشرف في زمن الانبطاح العربي لإسرائيل.