في رد فعل أثار استغراب النشطاء أشاد المعارض القطري المزعوم والمحتضن من قبل دول الحصار والموالي لها ، بموقف رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم بعد طرده لوفد الإسرائيلي المشارك في مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي في روسيا، على خلفية الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني.

 

وقال “بن سحيم” المعروف بعدائه للكويت وحكومتها بسبب دعمها لدولة ضد الحصار الجائر الذي تتزعمه الحاضنة له:”هذا الموقف المشرف لم يصدر من اخواني  بل من رجل عرف عنه الاعتدال”

 

مضيفا “هؤلاء هم النماذج المشرفه في الخليج لم ينحازوا الا لعروبتهم”

 

ولاقت تغريدة “بن سحيم” هجوما حادا من قبل النشطاء نظرا لمواقفه المتناقضة ضد الدولة التي كان يسبها بالأمس وها هو اليوم يمتدح “الغانم” الذي يمثل بلاده .

 

 

 

 

 

وفي موقف مشرف بزمن الانبطاح العربي لإسرائيل، قام رئيس مجلس الأمة الكويتي بطرد الوفد الإسرائيلي المشارك في مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي في روسيا، على خلفية الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني، وذلك بعد أن عنف الغانم رئيس الوفد الإسرائيلي أمام الحضور الكبير الذي ملأ القاعة بالتصفيق تأييدا لكلمة رئيس مجلس الأمة الكويتي.

 

ورضخ الوفد الإسرائيليّ لهجوم الغانم، وقام بالخروج من قاعة الاجتماع، وسط استمرار التصفيق من ممثلي برلمانات العالم المشاركين في الاجتماع.