أكدت “” أن مؤسسها المهندس تم حبسه واحتجازه في قسم التجمع الثالث بالقاهرة، بعد رفضه “مسح بلاط” القسم، على حد قولها.

 

وقالت الحركة في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن”:” أن هناك ضابطاً في قسم التجمع الثالث بالقاهرة الجديدة “طلب من مهندس مدني أن يمسح بلاط القسم.. المهندس بيقضي فترة مراقبة فى القسم بعد الحكم عليه 3 سنين حبس و3 زيهم مراقبة فى قضية تظاهر”.

 

وأوضحت أنه “لما المهندس رفض راح الضابط سحب منه متعلقاته الشخصية وحبسه في زنزانة القسم.. الله أعلم هو حابسه تكدير لحد الصبح ولا هيلفقله حاجة جديدة يتحبس تاني بسببها.. المهندس هو أحمد ماهر مؤسس الحركة”.

 

وكان ماهر قد نشر، أمس الثلاثاء، تدوينة له على فيسبوك، يتساءل فيها عن منظمات حقوق الإنسان كي تأتي إلى قسم القطامية “الذي نجلس فيه الآن وترى المجاري اللي عايشين فيها”.

 

وأضاف: ” ونعرف منهم هل محاولة إجبارنا علي كنس ومسح القسم دى في القانون ولا لأ؟ ؟”.

 

يشار إلى أن أحمد ماهر أحد نشطاء ثورة 25 يناير 2011 التي أطاحت بحكم الرئيس الأسبق حسني مبارك، كما أنه مؤسس حركة “شباب 6 أبريل” المعارضة.

 

وكانت محكمة جنايات قضت في ديسمبر 2013 بسجن ماهر 3 سنوات وغرامة 50 ألف جنيه إثر إدانته بالتظاهر دون ترخيص.

 

ويعاقب القانون على التظاهر من دون إذن مسبق من الداخلية بالغرامة المالية أو الحبس، وقد يجمع بينهما في بعض الحالات. وينفذ ماهر حالياً عقوبة “المراقبة الشرطية” وهي تكميلية لمدة 3 سنوات.