أكد حساب “مجتهد ” على موقع التدوين المصغر “” مسؤولية عن عمليات الاغتيال التي تطال أئمة المساجد في عدن، مؤكدا بأن الهدف هو دعم الانفصال ووأد المنهج السلفي، وتعزيز نفوذ الصوفية.

 

وقال “مجتهد الإمارات” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” الهدف من وراء تصفية أئمة المساجد السنة فى عدن .. هو تشجيع الانفصال ووأد الدعوة حتى يتسنى لبلادنا دعم صوفية “.

 

واغتيل فجر اليوم لأربعاء الشيخ “فهد اليونسي” إمام وخطيب مسجد الصحابة بالمنصورة في العاصمة عدن .

 

وقال مصدر مقرب من أهل القتيل  “اليونسي” إنهم عثروا على جثته في الحي حيث اغتيل وهو ذاهب الصلاة الفجر في المسجد، بحسب موقع “اخبار اليمن”.

 

ووفقا للشهود، فإن الشيخ “فهد اليونسي” يمتلك مدرسة أهلية وصاحب فضل كبير ومناقب منها كفالة الأيتام وأعمال الخير والبر التي يعرفها أهالي الحي الذي يعيش فيه .

 

وانتشر في عدن أئمة المساجد إذ قبل أيام تم إغتيال الشيخ ياسين العدني بعبوة ناسفه .