أكد الضابط في جهاز الأمن الإماراتي وصاحب حساب “بدون ظل” على موقع التدوين المصغر “تويتر”، بأن إشاعة اقتحام جهاز امن الدولة القطري لقصر الشيخ سلطان بن سحيم المحتضن من والموالي لها، هي عملية مرتبة سلفا من قبل الاجهزة الأمنية الإماراتية، ليكون عذرا مقنعا لتشكيل حكومة منفى للمعارضة القطرية المزعومة.

 

وقال “بدون ظل” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”: ” الهجوم على الشقيقه عن طريق مفتعل من قبل جهازنا الامني بهدف اشغال الشيخ تميم بن حمد عن زيارته الخارجيه”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى: ” كما انها مبرر نريد ان نضعه مع الشقيقه المملكه لحكومة المنفى القطريه ليكون لهم عذر مقنع #اقتحام_مسلح_لقصر_سلطان_بن_سحيم”.

 

وأكد “بدون ظل” على أن ” التنسيق حول #اقتحام_مسلح_لقصر_سلطان_بن_سحيم تم التجهيز له منذ ثلاثة ايام تقريبا وبتنسيق مشترك بين جهازنا الامني والاستخبارات السعوديه”.

 

وكانت قناة “سكاي نيوز عربية” الإماراتية أول من نشر هذه الإشاعة،  زاعمة أن أمن الدولة في قطر اقتحم مساء الخميس الماضي قصر الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني في ، حيث اعتدى على عاملين وصادر وثائق مهمة.

 

وقالت المصادر المزعومة إن “قصر الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني في الدوحة تعرض لاقتحام مسلح نفذته وحدة من قوات أمن الدولة القطري مساء الخميس الماضي”.

 

وادّعت أن  “أمن الدولة في قطر صادر جميع وثائق ومقتنيات الشيخ سلطان بن سحيم”، و”الأرشيف.. الذي يشكل ثروة معلوماتية وسياسية هامة”، بالإضافة لمصادرة  كل الأختام والصكوك والتعاقدات التجارية التابعة للشيخ سلطان بن سحيم، مما يشكل خطرا بتزويرها والاضرار به”.