استدعت سلطات النظام في ، الأكاديمي المصري أو ما يعرف بـ”ضابط اتصال 30 يونيو” الدكتور ، للتحقيق معه يوم 21 أكتوبر الجاري بتهمة إهانة بمواقع التواصل.

 

جاء ذلك في تدوينة نشرها الناشط المصري المعروف حازم عبدالعظيم بتويتر ورصدتها (وطن)، حيث أرفق صورة من استدعاء النيابة لـ”القزاز” معلقا:”بعد غلق صفحته على تويتر.تم استدعاء د. يحيى القزاز للتحقيق يوم السبت 21/10 بنيابة استئناف بمكتب النائب العام  بتهمة إهانة الرئيس”

 

واشتهر “القزاز” بمنشوراته المعارضة لـ السيسي والنظام في مصر، والتي لاقت رواجا كبيرا بين النشطاء.

 

وكانت أبرز تغريدات “القزاز” تلك التي نعت فيها بـ”المحتل” وواصفا الجيش المصري بـ”المرتزق” للدفاع عن الامن القومي السعودي.