تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر” صورة للرئيس حديثة للرئيس اليمني المخلوع، علي عبدالله صالح، هي الأولى له منذ خضوعه لعملية جراحية في أحد مستشفيات على يد فريق طبي روسي قبل أيام.

 

وظهر صالح في الصورة التي نشرها أحد المقربين من الرئيس المخلوع، وهو بصحة جيدة، داخل منزله وهو في استقبال عدد من الزوار للاطمئنان على صحته.

 

وكانت تقارير إعلامية كشفت قبل أيام عن سماح  التحالف العربي الذي تقوده في لطاقم طبي روسي بمعالجة صالح  بعد تدهور صحته بصورة مفاجئة وإنقاذ حياته.

 

ونقل موقع “قناة العربية” عن مصدر يمني أن التحالف العربي بقيادة السعودية، تدخل لإنقاذ حياة المخلوع بعد تدهور صحته بشكل مفاجئ.

 

وقال موقع “المؤتمر نت” الناطق باسم حزب المؤتمر الشعبي الذي يرأسه المخلوع “إن الحالة الصحية لصالح مستقرة”، مضيفا أن صالح عبّر عن شكره وتقديره للبعثة الطبية الروسية، وكل من قدّم لها التسهيلات، وللكادر الطبي والفني اليمني، الذي شارك مع البعثة الطبية الروسية في إجراء الفحوصات والعملية الجراحية.

 

وبحسب الموقع فإن صالح عالج بعض الإصابات التي كان قد تعرض لها جراء تفجير جامع دار الرئاسة في يونيو/حزيران 2011، والذي تولت السعودية  حينها علاجه في مستشفياتها لأشهر حتى تماثل للشفاء من إصاباته.