أصيب خبير الأفاعي الأردني ، بلدغة صعبة من “” السامة، خلال مقابلة تلفزيونية، نُقل على إثرها الى مستشفى “البشير”،

 

وقام “الراعي” بتبريد الافعى ووضعها على كتفه ولم تكن مهيأة تماماً حيث لدغته، وبثت سُمّها في جسده.

وقال أقارب الراعي إنه تم احضار المصل المضاد للسم من محافظة رام الله الفلسطينية في ساعةٍ متأخرة من ليل الأحد.

 

من جهته، أكد خبير الأفاعى الفلسطيني ،  أنه قام بإرسال جرعتين إضافيتين اليوم له. علماً أن تكلفة الجرعة الواحدة 5 آلاف شيكل (نحو 1400 دولار أمريكي).

 

ويحتاج “رعد” لعدد كبير من الجرعات نظراً لخطورة اللدغة وكمية السم الكبيرة التى دخلت جسده حيث أن حالته الصحية حرجة.

كما يحتاج رعد إلى نقل وحدات بلازما ما بين 50 و60 وحدة بلازمة بالإضافة الى المصل الذى يعتبر نادر إلى حد ما بالإضافة إلى إرتفاع سعره.

 

وأكدت عائلة “رعد” أنها تُحاول التواصل مع فلسطينيي الـ48 لتوفير المزيد من جرعات المصل المطلوب، ولا زالت توجه نداءها للسلطة الفلسطينية لمساعدتهم في إنقاذ حياة الشاب.

يُذكر أن أفعى فلسطين تتواجد في فلسطين وغرب سوريا، وشمال – غرب الأردن، يبلغ طولها 80 – 130 ، ويميل لونها إلى الأصفر مع وجود خطوط ملتوية ذات لون غامق على كامل جسدها.

 

وتعتبر من أشد أنواع الأفاعي سمية، حيث يمكن أن تؤدي لدغتها إلى بتر العضو المصاب أو الوفاة.وأدت لوفاة ثلاثة أشخاص قبل نحو عام.