ضمن حلقات “تطبيله” المستمرة لرئيس ، وفي “افتكاسة” جديدة استأجر رجل الأعمال المصري الهارب ، عدد من “التكاتك” للترويج لـ السيسي في .

 

وفي تغريدة أثارت سخرية واسعة لدى النشطاء رصدتها (وطن) قال “السعد”، إنه اتفق على استئجار 20 توكتوك يجوبون لندن لمدة 20 دقيقة عليهم علم # وهشتاج #علشان_نبنيها، مضيفا “ودفعت العربون واليوم والتاريخ سيحدده #السيسي بنفسه”.. حسب قوله.

 

وأضاف في تغريدة أخرى أرفق به صورة له وهو يقود “التوكتوك”:”انتظروا هذا المشهد خلال 72 ساعة سيكون مشهد حى في شوارع لندن مصور بالفيديو وستكون مفاجاة تجلط اعداء #السيسى بس عاوز ريتويت تشجيع وعشرة يكتفونى” وفقا لتص حديثه.

 

 

يذكر أن أشرف السعد واحد من أشهر الأسماء التي ظهرت مع بداية التسعينات، كان واحد من أصحاب شركات الأموال التي عرفت في هذا الوقت باسم “شركات توظيف الأموال الإسلامية” وكانت شركته تحمل اسم “شركة السعد”.

 

وقُبض على أشرف السعد عام 1991 بتهمة تهريب أموال الموديعين إلى الخارج وعدم استثمارها في مشاريع قوية، كما كان تؤكد دعاية هذه الشركات وباقي الشركات التي ظهرت في هذا الوقت،ـ وقضى 18 شهراً داخل السجن حتى خرج بعد تسديد ديونه، وسافر بعدها إلى الخارج وهو مقيم حالياً في لندن.