أعلن الداعية الكويتي الشهير ، رفضه واستنكاره الشديدين للحصار الجائر على ، مشيرا أيضا إلى رفض الحصار على غزة وكردستان.. حسب قوله.

 

وقال “السويدان” في منشور له بـ “فيس بوك” رصدته (وطن):”أرفض الحصار الحصار على #غزة و #قطر و #كردستان لا يجوز شرعاً ولا عقلاً، وهو اُسلوب سيّء لحل المشاكل السياسية حيث يتسبب بأذىً كبير على الشعوب”

 

وتابع مستشهدا بقصة  ثمامة بن أثال سيد اليمامة “وقد قام ثمامة بن أثال رضي الله عنه سيد اليمامة بحصار على قريش لأنهم يحاربون الرسول ﷺ فتأذت قريش أذىً شديداً فأمر الرسول ﷺ ثمامة أن يفك الحصار ففكه عن قريش وهم آنذاك كفار يحاربون النبي عليه الصلاة والسلم”، ثم تساءل مستنكرا “فكيف يجوز حصار شعوب مسلمة؟”

 

واختتم الداعية الكويتي منشوره بالقول:”اللهم إن هذا إثمٌ عظيم لا ترضاه ولا نرضاه وهو منكر عظيم ننكره بقلوبنا وألسنتنا لعجزنا عن إنكاره بأيدينا فاغفر لنا”

 

وحتى يومنا هذا لم تنجح جهود إقليمية ودولية في التوصل إلى حل للأزمة الخليجية التي بدأت في 5 يونيو/حزيران الماضي، عندما قطعت ومصر والإمارات والبحرين، علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها حصارا دبلوماسيا واقتصاديا بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الدوحة بدورها، مؤكدة أنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب.

 

وتسعى وخاصة منذ بداية الحصار الجائر المفروض على قطر إلى تقويض أي مبادرات لحل الازمة عن طريق الحوار القائم على احترام السيادة، وتشويه سمعة قطر في مؤتمرات وندوات مشبوهة مدعومة من اللوبي الصهيوني في أوروبا والولايات المتحدة بهدف إخضاع قطر للوصاية وتجريدها من استقلالية قرارها.