على عكس رواية المغرد الشهير “”، أكد الأمير السعودي المنشق الذي يعرف نفسه على تويتر باسم “فارس بن سعود” إصابة ولي العهد السعودي محمد ابن سلمان وعدم قدرته على مغادرة المستشفى.

 

وقال “بن سعود” في تغريدة له رصدتها (وطن) ردا على تصريحات للمغرد الشهير “مجتهد” اليوم نفى فيها إصابة “ابن سلمان”:”مجتهد يؤكد حديثي حول إجماع الأسرة رفض محمد ابن سلمان، وأنا أؤكد إصابة بن سلمان وعدم قدرته على مغادرة سرير المستشفى، إلا أني أؤكد كلام مجتهد عن(رعب)ابن سلمان”

 

وتابع في تغريدة أخرى:”محمد ابن سلمان مصاب وموجود في جناح طبي وتحت وتتملكه حالة شديدة من الرهاب والخوف والقلق والشك بكل من حوله وهو يتابعني الآن من(حسابين)”

 

وكان المغرد الشهير “مجتهد” قد كشف في سلسلة تغريدات له اليوم، عن أسرار جديدة تخص ولي العهد السعودي محمد ابن سلمان، نقلها له أحد مصادره الخاصة داخل الأسرة الحاكمة والتي تؤكد حدوث تغيرات جذرية كبيرة بالمملكة قريبا.

 

وذكر ضمن تغريداته، أن ابن سلمان لم يتعرض لإصابة في الهجوم الذي حصل على القصر الملكي لكنه كان موجودا في القصر ولم يكن بعيدا عن الحادث، مضيفا “الجدير بالذكر أن تعامل الحرس مع الهجوم لم يكن مهنيا وهناك تفاصيل استأمنني عليها مصدرها أدت بابن سلمان أن لا يعتبر القصر مكانا آمنا”

 

وأكد مجتهد أن “ابن سلمان” قبل الاعتداء كان يعيش حالة من الرعب والقلق والاضطراب، وجاء هذا الحادث ليزيده رعبا واضطرابا بسبب اعتقاده وقوف أطراف في الأسرة خلفه.

 

وأثار اختفاء ولي العهد السعودي محمد ابن سلمان وعدم ظهوره منذ فترة سواء إعلاميا أو بالمقابلات الرسمية، جدلا واسعا بالمملكة وسط مزاعم تتردد عن اغتياله تارة وأخرى تزعم إصابته، وأدى غياب “ابن سلمان” عن لقاء أمير الكويت اليوم، الاثنين، أيضا إلى زيادة هذه الشكوك.

 

واستقبل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز في قصره بالرياض، اليوم الإثنين، أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، رغم أن محمد ابن سلمان هو من استقبله وأجرى معه المباحثات المرة الفائتة.