أشاد الأكاديمي الإماراتي المعارض الدكتور ، بانتخاب دولة عضواً في مجلس حقوق الإنسان، مشيرا إلى أنه إنجاز كبير في ظل الحصار وصفعة قوية على وجه قادة الحصار.

 

وقال “المنهالي” في تغريدة له دونها عبر صفحته بتويتر ورصدتها (وطن):”انجاز جديد لدولة يحاصرها الأشقاء حسدا وكرها لها ولشعبها ولمبادئها”

 

وعن سياسات ولي عهد أبو ظبي محمد ابن زايد قال “المنهالي” في تغريدة أخرى:”سيذكر التاريخ أن #محمد_بن_زايد و #عيال_زايد ساهموا إلى جانب أعداء الأمة بتقسيم الدول وتمزيقها وقطع الأرحام وقتل الأبرياء ودعم المرتزقة”

 

وفي صفعة جديدة لدول الحصار هي الأقوى منذ بدء الأزمة، أعادت الجمعية العامة للأمم المتحدة انتخاب قطر عضواً في مجلس حقوق الإنسان بعد حصولها على 155 صوتا في الجمعية العامة للأمم المتحدة من إجمالي 193 صوتا.

 

وعكست هذه النتيجة مكانة قطر الدولية وفشل حملات المتواصلة وافتراءاتها المستمرة في تحقيق أهدافها.

 

وصوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم ، على اختيار 15 عضوا من أعضاء مجلس حقوق الإنسان السبعة والأربعين، ليحلوا محل الأعضاء الذين تنتهي ولايتهم في الحادي والثلاثين من ديسمبر المقبل.