شن الإعلامي والناشط اليمني، أسعد الشرعي، هجوما عنيفا على المملكة العربية ، حامدا الله أن جعله مغتربا في بلاد “الكفار” ولم يجعله مغتربا في بلاد “الحرمين”، مستنكرا حالة “المن” التي يمارسها السعوديون ضد أبناء الجالية اليمنية.

 

وقال “الشرعي” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” يمنون علينا أن في #السعودية 3 مليون مغترب يمني وينسون أن كبار التجار الذي نهضوا بالسعودية هم تجار يمنيين في الأصل. سلام الله بريطانيا”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى: ” الحمد لله الذي جعلني مغترباً في بلاد الكفار ولم يجعلني مغترباً في بلاد الحرمين. قوانينهم ظالمة وغاشمة وتستغل جهد وعرق العمال المسحوقين”.

 

وأوضح مستنكرا حالة “العبودية” التي تمارس ضد العمالة الوافدة في المملكة قائلا: ” كفيل وسعودة ورسوم جائرة وشحة في الأعمال وانخفاض في الأجور وغالبية العمال في السعودية كارهين حياتهم. سلام الله على الملكة اليزابيث ما اعدلها”.

 

وتابع: ” ثلاث سنوات ومنحتني بريطانيا جنسيتها بينما في #السعودية الإنسان يولد فيها وابوه مولود فيها وجده مولود فيها ومع هذا لايزال في نظرهم أجنبي”.

 

وواصل “الشرعي” هجومه على السعودية قائلا: سعودية الخيانة قالت أنها جاءت لليمن لإستعادة الشرعية وانهاء التمرد في صنعاء ، فلم تنهي تمرد صنعاء بل انتجت تمرد آخر في عدن. قاتلهم الله “.

 

واكد على ” 3 مليون طفل يمني لايذهبون الى المدراس لأن جزء من المدارس دمرها الحوثي والجزء الآخر التحالف. ويتساءلون ليش تنتقد #السعودية ؟؟”.